10 حقائق مذهلة عن انتصار أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني

 

10 حقائق مذهلة عن انتصار أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني

اتليتكو مدريد هي بطل الدوري الاسباني لموسم 2020/21 والثناء المستحق وتتدفق عبر وسائل الإعلام الاجتماعية لدييغو سيميوني وفريقه تم تحديد لقب الدوري الإسباني أمس تم فصل ريال مدريد وأتلتيكو مدريد بفارق نقطة واحدة فقط في مبارياتهما على الرغم من فوز لوس بلانكوس على فياريال إلا أن فوز أتليتيكو مدريد على ريال بلد الوليد أدى إلى حصوله على لقب الدوري لأول مرة منذ موسم 2013/2014 نلقي نظرة على 10 حقائق مذهلة عن انتصار أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني ويمكنكم متابعة اهم اخبار الليجا الاسبانية علي موقع يلا لايف .

10- أتليتيكو مدريد يستقبل أقل عدد من الأهداف في المتوسط ​​خلال موسم الفوز بالدوري

يشتهر أتلتيكو مدريد بقيادة دييجو سيميوني بقوته الدفاعية وقد ظهر مرة أخرى طوال موسم 2020/21 أظهر دفاع أتلتيكو مدريد بقيادة الحارس العالمي يان أوبلاك تفوقه الدفاعي في فوزه بلقب الدوري لعب كل من خوسيه جيمينيز وكيران تريبيير وستيفان سافيتش وماريو هيرموسو أدوارًا رئيسية في الدفاع إلى جانب أوبلاك.

9- ماركوس يورينتي يسجل الأرقام المزدوجة للأهداف ويساعد

أثيرت الدهشة عندما دفع أتليتيكو مدريد 27 مليون جنيه إسترليني لريال مدريد للتعاقد مع ماركوس يورينتي في عام 2019 ومع ذلك فقد أثبت أنه استحواذ ذكي كان يورينتي لاعب خط وسط دفاعي خلال أيامه في ريال مدريد وتحول إلى لاعب أكثر هجومًا في أتلتيكو مدريد وقد تم استخدامه كمهاجم في بعض المناسبات كانت النتائج مذهلة خاض اللاعب الدولي الإسباني 37 مباراة في الدوري هذا الموسم وأحرز 12 هدفًا وصنع 11 تمريرة حاسمة يقال إن الأندية تراقب تقدمه في أتلتيكو مدريد.

8- يان أوبلاك يؤمن كأس ريكاردو زامورا للمرة الخامسة وهو رقم قياسي

أحد أفضل حراس المرمى في العالم كان يان أوبلاك حضوراً ثابتاً لأتلتيكو مدريد منذ وصوله من بنفيكا في 2014 فاز اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا بكأس ريكاردو زامورا الخامس وهي جائزة تُمنح لحارس المرمى صاحب أقل نسبة هدف إلى مباراة وبذلك يصبح حارس المرمى الوحيد غير الإسباني الذي يفوز بالكأس المرموقة خمس مرات تلقى أوبلاك 25 هدفًا فقط في 37 مباراة بالدوري.

7- أتليتيكو مدريد يفوز بالدوري بأقل عدد من النقاط للفريق الفائز منذ 2007/2008

لقد كان سباقًا مثيرًا على لقب الدوري الأسباني حيث شارك كل من أتلتيكو مدريد وريال مدريد وبرشلونة في معظم فترات الموسم لقد كان بالتأكيد موسمًا ترفيهيًا للمحايدين. استحق أتليتيكو مدريد الفوز بالدوري في النهاية لكنهم فعلوا ذلك بتسجيل أقل عدد من النقاط للفريق الفائز منذ 2007/2008 برصيد 86 نقطة لكن سيميوني ورجاله لن يهتموا كثيرًا.

6- أهداف لويس سواريز تكسب أتلتيكو مدريد 21 نقطة هذا الموسم

في واحدة من أكثر الصفقات إثارة للجدل في الصيف الماضي انضم لويس سواريز إلى أتلتيكو مدريد قادماً من برشلونة بعد الاستمتاع بفترة رائعة في النادي الكتالوني كانت هناك شكوك حول ما إذا كان اللاعب البالغ من العمر 34 عامًا يمكنه الأداء على أعلى مستوى في عمره لكن سواريز أظهر أنه لا يزال لديه الكثير ليقدمه كان بمثابة طلسم أتلتيكو مدريد هذا الموسم حيث سجل 21 هدفاً في 32 مباراة بالدوري.

5- لويس سواريز فاز بلقب الدوري الإسباني أكثر من أي لاعب آخر منذ وصوله

وقع لويس سواريز لبرشلونة في 2014 من ليفربول مقابل 73.5 مليون جنيه إسترليني وأثبت نفسه كواحد من أفضل المهاجمين في الجيل الحديث سجل 198 هدفا في 283 مباراة في جميع المسابقات مع برشلونة وفاز بأربعة ألقاب في الدوري الإسباني وكأس دوري أبطال أوروبا فوز سواريز في الدوري مع أتلتيكو مدريد هو فوزه الخامس في الدوري الإسباني.

4- يان أوبلاك يصبح حامل الرقم القياسي في معظم المباريات كحارس مرمى لأتلتيكو مدريد

يان أوبلاك كما ذكرنا سابقًا كان ثابتًا في التشكيلة الأساسية لأتلتيكو مدريد منذ وصوله من بنفيكا مقابل 14.5 مليون جنيه إسترليني خاض السلوفيني الدولي 303 مباراة في جميع المسابقات مع النادي معادلاً الرقم القياسي لأبيل ريسينو في معظم المباريات كحارس مرمى لأتلتيكو مدريد لا يزال عمره 28 عامًا فقط ومن المحتمل أن يظل إرث أوبلاك وطول عمره لأتلتيكو مدريد لا مثيل له.

3- دييجو سيميوني يفوز بلقبه الثامن كمدرب لأتلتيكو مدريد

دييجو سيميوني هو أحد أساطير أتليتكو ​​مدريد فاز الأرجنتيني بالدوري الإسباني مرة واحدة مع أتليتكو ​​مدريد كلاعب وفاز الآن مرتين كمدرب هذا هو اللقب الثامن لسيميوني كمدرب لأتلتيكو مدريد إلى جانب لقبين في الدوري الإسباني قاد اللاعب البالغ من العمر 51 عامًا الفريق للفوز بلقبين في الدوري الأوروبي بالإضافة إلى كأس ديل ري وسوبركوبا دي إسبانيا كما بلغ أتلتيكو مدريد نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين تحت إدارة سيميوني.

2- فقط سيميوني وخوسيه خيمينيز وكوك لم يبقوا من فوزهم الأخير بالدوري

عندما صدم أتليتيكو مدريد عالم كرة القدم بالفوز بالدوري عام 2014 كان مبنيًا على لاعبين أساسيين مثل دييغو جودين ودييجو كوستا وخوانفران وتيبوت كورتوا من بين أسماء أخرى لاعبان فقط صامتا منذ ذلك الموسم الرائع لاعب خط الوسط الإسباني كوكي الذي لعب دورًا حيويًا خلال موسم 2013-2014 أصبح الآن قائد الفريق في غضون ذلك كان قلب دفاع أوروجواي خوسيه خيمينيز لاعبًا محتملًا ذا تقييم عالٍ خلال ذلك الموسم وهو الآن جزء مهم من خط دفاع أتلتيكو مدريد.

1- أول فوز لأتلتيكو مدريد باللقب منذ 2014

لقد تغير الكثير منذ انتصار أتليتيكو مدريد في موسم 2013-14 لم يعد يُنظر إليهم على أنهم مستضعفون ولكن يُنظر إليهم على أنهم منافسون جادون على أساس ثابت على لقب الدوري مع تعثر ريال مدريد وبرشلونة استغل أتلتيكو مدريد فرصته مرة أخرى لقد استثمروا بكثافة في الفريق ووقعوا لاعبين بأموال كبيرة بينما أثبتت مبيعات النجوم مثل توماس بارتي ورودري وأنطوان جريزمان ولوكاس هيرنانديز أنها حجر عثرة بسيط وليست مشكلة كبيرة.