5 لاعبين انتهت مسيرتهم قبل الأوان بسبب إصابات خطيرة

5 لاعبين انتهت مسيرتهم قبل الأوان بسبب إصابات خطيرة
طبيعة كرة القدم متقلبة ويجب على اللاعبين توخي الحذر بشأن صحتهم ولياقتهم البدنية من أجل إطالة مسيرتهم المهنية على الرغم من هذا الحذر تقع أحداث مؤسفة في ملعب لكرة القدم تتطلب كرة القدم على أعلى مستوى تكييفًا جيدًا لكل من الجسم والعقل وأحيانًا يكون الجسم غير قادر على تحمل ضغوط الرياضة البدنية الشديدة اضطر العديد من اللاعبين الرائعين إلى الاعتزال بسبب إصابات خطيرة تمتلئ كرة القدم بهؤلاء الأفراد الذين قُطعت حياتهم المهنية بشكل مأساوي ولم تُشغل مواهبهم بسبب مشاكل اللياقة البدنية المختلفة ننظر إلى 5 لاعبي كرة قدم انتهت مسيرتهم قبل الأوان بسبب إصابات خطيرة.

5- لوك نيليسلوك نيليس

لعب لوك نيليس وهو لاعب كرة قدم غزير الإنتاج ، إلى جانب لاعبين مثل رود فان نيستلروي ورونالدو نازاريو تم تقييمه بدرجة عالية من قبل زملائه اشتهر الدولي البلجيكي بأيامه مع أندرلخت وآيندهوفن مع كلا الناديين سجل أكثر من 100 هدف وفي أيندهوفن شكّل شراكة هجومية قاتلة مع فان نيستلروي وفاز بلقبين في الدوري انضم نيليس إلى أستون فيلا عام 2000 وسجل هدفاً في أول ظهور له في الدوري ومع ذلك تعرض المهاجم لإصابة خطيرة في الساق خلال مباراة ضد إيبسويتش تاون وكانت هناك مخاوف من بتره لحسن الحظ لم يكن هذا هو الحال على الرغم من انتهاء مسيرة نيليس في اللعب بعد الإصابة وهو حاليًا مدرب مهاجم في نادي أيندهوفن لكرة القدم.

4- بييرلويجي كاسيراغي

كان المهاجم المتنوع بييرلويجي كاسيراجي مهاجمًا نكران الذات صنع اسمه كلاعب مجتهد وذكي قضى كاسيراغي معظم مسيرته الكروية مع يوفنتوس ولازيو فاز الدولي الإيطالي بكأس إيطاليا مرة واحدة مع كلا الجانبين وبينما لم يكن هدافًا ثابتًا فقد تم تقديره بسبب عمله بعيدًا عن الكرة انضم المهاجم إلى تشيلسي في عام 1998 وبذلك غادر إيطاليا للمرة الأولى في ذلك العام بالذات تعرض كاسيراغي لإصابة في الرباط الصليبي خلال مباراة ضد وست هام يونايتد وخضع لعدة عمليات جراحية ومع ذلك لم يتمكن من العودة وتم إنهاء عقده مع تشيلسي في عام 2000.

3- جيم بيجلين

بدأ جيم بيغلين الظهير الأيسر ذو التصنيف العالي مسيرته مع شامروك روفرز في عام 1980 وانتقل إلى ليفربول في عام 1983 في ليفربول كان بيغلين لاعبًا أساسيًا في مركز الظهير الأيسر وفاز بدوري الدرجة الأولى وكأس الاتحاد الإنجليزي مع النادي عانى لاعب منتخب جمهورية أيرلندا الدولي من إصابة مروعة في ساقه في مباراة ضد إيفرتون في كأس الرابطة عام 1987 تلتها إصابة خطيرة في الركبة أنهت مسيرته مع ليفربول فعليًا انضم بيغلين إلى ليدز يونايتد في عام 1989 لكنه اضطر إلى التقاعد بسبب مشاكل إصابته أصبح رجل بلاكبيرن روفرز السابق الآن معلقًا ذائع الصيت اشتهر عمله الإعلامي.

2- ديفيد بوسست

بدأ ديفيد بوسست مسيرته المهنية مع مور جرين قبل أن ينضم إلى كوفنتري سيتي في عام 1992 خاض 50 مباراة في الدوري. تعرض بوسست لإحدى أسوأ الإصابات في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز عندما اصطدم بلاعبي مانشستر يونايتد دينيس إروين وبريان ماكلير مما أدى إلى حدوث كسور مضاعفة في ساقه اليمنى كانت خطورة إصابته من هذا القبيل لدرجة أنه كان هناك حديث عن البتر اعتزل بوسست اللعب في عام 1996 بعد أن خضع لـ 22 عملية جراحية بعد تقاعده أمضى الرجل الإنجليزي بعض الوقت مع طاقم الغرفة الخلفية في مدينة كوفنتري.

1- ألف إنج هالاند

لاعب متعدد المهارات قادر على العمل في الدفاع وفي خط الوسط ظهر ألف إنجي هالاند مع أندية مثل نوتنغهام فورست ليدز يونايتد ومانشستر سيتي خلال مسيرته في عام 2001 كان مانشستر سيتي بقيادة هالاند يواجه مانشستر يونايتد تسببت التدخل العنيف من روي كين لاعب خط وسط مانشستر يونايتد في الركبة اليمنى لهالاند في الكثير من الضرر الدولي النرويجي الذي لم يكن يتمتع بعلاقة جيدة مع كين حتى قبل الحادث لم يتمكن من التعافي من هذا التدخل وتقاعد في نهاية المطاف في عام 2003 يُعتبر ابنه إيرلينج الآن أحد أفضل اللاعبين الشباب في كرة القدم العالمية لقد تم ربطه بكل من مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي ومن المؤكد أن رأي ألف إنج سيلعب دورًا مهمًا في الوجهة التالية لإيرلنج.