يسمح استاد بافاريا لـ 14000 شخص بحضور مباريات يورو 2020 في ميونيخ


أعطت حكومة بافاريا الضوء الأخضر لحوالي 14 ألف متفرج لحضور مباريات بطولة أوروبا 2020 في ميونيخ لتفي بشرط الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الذي يقضي بعدم إقامة مباريات في البطولة الأوروبية خلف أبواب مغلقة وسيتمكن المتفرجون من رؤية ألمانيا تستضيف فرنسا بطلة العالم في أليانز أرينا في 15 يونيو وستواجه البرتغال حاملة اللقب بعد أربعة أيام ثم تلعب مع المجر في 23 يونيو بينما تقام مباراة ربع النهائي في ميونيخ.

أكد ماركوس سويدير رئيس وزراء ولاية بافاريا أنه "مع بروتوكول صحي صارم واختبارات وأقنعة وسيسمح للملعب بملء ما يصل إلى 20 في المائة من السعة أو حوالي 14 ألف متفرج", ويهدئ إعلان الجمعة المخاوف من أن اللوائح الصارمة للنظافة في ألمانيا قد تعني استمرار المباريات في ملعب أليانز أرينا خلف أبواب مغلقة.

منذ أن ضرب الوباء ألمانيا في مارس 2020 لعب بايرن ميونيخ مباراة واحدة فقط أمام المتفرجين حيث حضر بضع مئات الشهر الماضي آخر مباراة على أرضه في الدوري الألماني لموسم 2020/21 وفي أبريل ، قال عمدة ميونيخ إنه لا يوجد "ضمان" بأن المشجعين سيكونون قادرين على حضور مباريات يورو 2020 في المدينة بعد وقت قصير من إصرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على أن "14500 متفرج على الأقل وسيكونون قادرين على مشاهدة مباريات بطولة أوروبا مباشرة في أليانز أرينا.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد استبعد سابقًا دبلن وبلباو كمدينتين مضيفتين بسبب فشلهما في ضمان حضور المتفرجين لكن تم تأكيد ميونيخ كمكان في اللحظة الأخيرة وستنقل مباريات دبلن إلى لندن وسان بطرسبرج بينما ستحل إشبيلية محل بلباو كمدينة مضيفة, وبعد انسحاب دبلن ستقام البطولة الآن في 11 دولة مختلفة في الفترة من 11 يونيو إلى 11 يوليو.