سيرجيو بوسكيتس يحقق انتصار مع إسبانيا بعد عودته من فيروس كورونا


سيرجيو بوسكيتس يحقق انتصار مع إسبانيا بعد عودته من فيروس كورونا حيث ساعد اللاعب البالغ من العمر 32 عامًا منتخب اسبانيا لكرة القدم في تحقيق فوزه الأول في بطولة أوروبا 2020 في أول ظهور له يوم الأربعاء وكانت الدموع تبكي سيرجيو بوسكيتس بعد مساعدة إسبانيا على هزيمة سلوفاكيا 5-0 يوم الأربعاء في أول مباراة له بعد التعافي من كوفيد -19.

وجاءت نتيجة اختبار لاعب الوسط إيجابية في وقت سابق من هذا الشهر وتم إجباره على الحجر الصحي وغاب عن أول مباراتين لإسبانيا في بطولة أوروبا 2020 وعاد بوسكيتس بعد فوزه على سلوفاكيا وحصل على لقب نجم المباراة في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

قال بوسكيتس وهو حزين: "لقد قضيت وقتًا سيئًا حقًا مع 10 أيام في المنزل ولم أكن أعرف ما إذا كنت سأتمكن من العودة والآن أنا مستعد لأي شيء فلم نلعب بالطريقة التي أردناها [في أول مباراتين] واليوم كان بمثابة دفعة للجميع ولم نعتمد على أنفسنا في المركز الأول لكن بالتأكيد هذا سيعطينا القوة.

قال بوسكيتس: "هذه دفعة كبيرة لنا جميعًا وللاعبين والمشجعين وأعتقد أننا جميعًا كنا بحاجة إلى هذا فلقد خرجنا من البداية ولقد أهدرنا ركلة الجزاء لكننا واصلنا التقدم وتحققنا الأهداف", بعد تعادله في أول مباراتين في البطولة ضد السويد وبولندا انتزع منتخب اسبانيا مكانه في دور الـ16 بفوز مؤكد على سلوفاكيا.

مع احتلال المركز الثاني في المجموعة الخامسة ستواجه إسبانيا كرواتيا يوم الاثنين بعد أن احتلت وصيفة كأس العالم المركز الثاني في المجموعة الرابعة وفي حديثه عن مواجهة كرواتيا قال بوسكيتس: "هم وصيف كأس العالم وهو خصم صعب للغاية ونحن نعرف لاعبيهم وقائدهم (لوكا مودريتش) كثيرا وعلينا أن نستمر على هذا المنوال وفي مباراة واحدة من الصعب الفوز علينا ولدينا الثقة."