يورو 2020: ماجستيك كيفين دي بروين يقود بلجيكا إلى دور الستة عشر

 

ماجستيك كيفين دي بروين يقود بلجيكا إلى دور الستة عشر

ساعد كيفن دي بروين بلجيكا في تأمين مكانها في مراحل خروج المغلوب من يورو 2020 بفوزها 2-1 على الدنمارك أكمل الزوار تحولًا ممتازًا في الشوط الثاني بفضل ضربات ثورغان هازارد وتعويذة مانشستر سيتي انتصار بلجيكا على الدنماركيين جعلهم يتصدرون ترتيب المجموعة B ويؤمن لهم مكانًا في أدوار خروج المغلوب في يورو 2020. وفي الوقت نفسه لم يسجل فريق كاسبر هجولماند نقطة ويحتل المركز الأخير في مجموعته.

بدأت الدنمارك بداية رائعة وحققت الصدارة في غضون دقيقتين بفضل تسديدة قوية في الزاوية السفلية من يوسف بولسن واصل أصحاب الأرض هيمنتهم واقتربوا من مضاعفة تقدمهم حيث أضاع تسديدة ميكيل دامسجارد الزاوية البعيدة بضربة رأس قام رجال Kasper Hjulmand بعمل ممتاز خلال أول 45 دقيقة ولم يسمحوا للزوار بالحصول على موطئ قدم في اللعبة.

خرج كيفين دي بروين من مقاعد البدلاء في بداية الشوط الثاني وبدأ في التأثير على المباراة منذ البداية أثبت لاعب خط الوسط الزئبقي أنه الفارق بين الفريقين عندما صنع ثورغان هازارد لتعادل بلجيكا ثم ذهب نجم مانشستر سيتي خطوة أخرى إلى الأمام حيث سدد الكرة في الشباك من خارج منطقة الجزاء ليمنح فريقه تقدمًا حيويًا عمل أصحاب الأرض بجد للعودة إلى المباراة وكادوا التعادل عندما ارتطم مارتن برايثوايت بالعارضة بضربة رأس ممتازة من منتصف منطقة الجزاء على الرغم من الضغط المتأخر من الجانب الدنماركي تمكن رجال روبرتو مارتينيز من التمسك بتقدمهم وانتزاع ثلاث نقاط حاسمة.

افتقرت بلجيكا إلى الإبداع والخيال في خط الوسط خلال الشوط الأول. فشل الشياطين الحمر في تقديم أي خدمة لروميلو لوكاكو خلال أول 45 دقيقة مما دفع روبرتو مارتينيز لإحضار كيفن دي بروين مباشرة بعد نهاية الشوط الأول لم يأخذ لاعب خط الوسط الكثير من الوقت للتأثير على المباراة وصنع Thorgan Hazard بتمريرة مقنعة بذكاء بعد 10 دقائق فقط من مجيئه ثم قلب البلجيكي المباراة رأساً على عقب عندما سدد الكرة في مرمى كاسبر شميشيل من خارج منطقة الجزاء دفعت بطولات كيفين دي بروين ضد الدنمارك فريقه إلى الأدوار الإقصائية في يورو 2020.