هولندا 0-2 جمهورية التشيك: 5 اسباب خروج هولندا من دور ال16 يورو 2020

 

هولندا 0-2 جمهورية التشيك

خرجت هولندا من بطولة أوروبا 2020 بعد خسارة مفاجئة 2-0 أمام جمهورية التشيك في مباراة دور الستة عشر في باكو وسجل توماس هولز وباتريك شيك هدفا في الشوط الثاني بعد طرد ماتيس دي ليخت لصالح المنتخب البرتقالي لعب كلا الجانبين مقطع افتتاحي مفعم بالحيوية دون الاقتراب من التسجيل يمكن القول إن دي ليخت إنكار أنطونين باراك بصدمة أخيرة كان أفضل فرصة لأي من الفريقين في تلك الفترة ونتابع كبري منافسات بطولة يورو 2020 عبر موقع yalla live tv لنقل مباريات اليوم بث مباشر .

ومع ذلك تم طرد قلب دفاع هولندا بعد عشر دقائق فقط من بداية الشوط الثاني لعرقلة واضحة للكرة بيده بعد ذلك سيطرت جمهورية التشيك على المباراة ووضع هولز التشيك في المقدمة بعد تمريرة عرضية من توماس كالاس من مسافة قريبة ثم عاقب هولندا لارتكابها خطأ دفاعيًا بوضع شيك في المرمى بعد فوزها على المرشح المفضل للبطولة ستواجه جمهورية التشيك الآن الدنمارك في ربع النهائي في باكو يوم السبت في هذه الملاحظة إليك خمس نقاط رئيسية للحديث من اللعبة:

5- جمهورية التشيك تنتج أول مفاجأة حقيقية في يورو 2020


كانت هولندا هي المرشحة للوصول إلى دور الثمانية لكن تم تأجيلها في دور الـ16 أنتجت جمهورية التشيك أول صدمة حقيقية في بطولة أوروبا 2020 في حين كانت هناك بعض النتائج المفاجئة على طول الطريق - تعادل المجر ضد كل من فرنسا وألمانيا واسكتلندا تحتل إنجلترا وفنلندا على الدنمارك لم يعتبر أي منها مفاجأة كبيرة لكن طرد جمهورية التشيك لقوة أوروبية مثل هولندا هو حقًا مفاجأة كانت الاحتمالات مكدسة بقوة ضدهم لكن فريق ياروسلاف سيلهافي كانت لديه أفكار أخرى وكتب أكثر نتيجة غير متوقعة للمنافسة على خلفية الأداء المذهل حقًا.

4- طرد دي ليخت


دفع طرد دي ليخت هولندا إلى المتاعب كان لدى Matthijs de Ligt لعبة رائعة لقد قدم كرة ممتازة في اللحظة الأخيرة في الشوط الأول ليحرم أنطونين باراك لكنه تركهم في حالة تأرجح بعد الاستراحة مع كرة يد صارخة طردته مدافع هولندا أثناء صراعه على الكرة مع شيك بالقرب من منطقة الجزاء الهولندية تصدى لها بعيدًا واستعرض الحكم الحادث على شاشة الملعب وحول لونه الأصفر إلى أحمر للاعب الهولندي الشاب كانت هذه نقطة تحول في اللعبة حيث لعبت هولندا أكثر من نصف ساعة مع وجود عيب عددي وهو ما استفادت منه جمهورية التشيك.

3- الإيقاع العالي لهولندا يتلاشى


كانت هولندا هي التي بدأت المباراة بشكل رائع ضد جمهورية التشيك لكنها فقدت قوتها بعد فترة خلال المبادلات الأولية للعبة بدا فريق فرانك دي بوير مليئًا بالحيوية وخرج بكامل قوته حرّكت هولندا الكرة بسرعة وصنعت بضع فرص نصفية بدت المباراة وكأنها تجري وفقًا للنص لكن الإيقاع العالي لهولندا سرعان ما تلاشى وبدأت جمهورية التشيك في الحصول على موطئ قدم في المباراة كانت استراتيجيتهم هي البناء على نطاق واسع وإرسال عرضيات إلى اليمين لكن هولندا تعثرت مرارًا وتكرارًا مما دفعهم إلى الركب بعد فترة من الأوكتان العالي والإيقاع السريع.

2- كانت هولندا فقيرة في الدفاع


كان من الواضح من المباراة الافتتاحية أن هولندا لديها مشاكل في دفاعها بينما تمكنوا من الإفلات من ذلك في دور المجموعات كانت جمهورية التشيك تتمتع بالجودة للاستفادة من ضعف هولندا بلا رحمة استهدف التشيك باستمرار الجانب الأيسر ولا سيما الفجوة بين دالي بليند وباتريك فان أنهولت الذي وضع نفسه في المقدمة جعل طرد دي ليخت مهمة جمهورية التشيك أسهل.في حين جاء هدفهم الأول من خلال ركلة ثابتة حيث أظهرت هولندا تسديدًا ضعيفًا كان الهدف الثاني هوز هولز قفز على كرة خاسرة وانطلق إلى الأمام في فدادين من المساحة التي منحتها له هولندا قبل أن يرحل إلى شيك لينهي المباراة.

1- جمهورية التشيك تحقق انتصارًا آخر في بطولة أوروبا 2020


كانت مرحلة خروج المغلوب في يورو 2020 مثيرة للاهتمام حتى الآن كان أداء ما يسمى بالفرق الأصغر في مرحلة خروج المغلوب من يورو 2020 مثيرًا للإعجاب حقًا حتى الآن دفعت النمسا إيطاليا إلى الوقت الإضافي وأنهت شباكها النظيفة الطويلة بعد فوز الدنمارك على ويلز في وقت سابق اليوم الآن تخلصت جمهورية التشيك من أحد المتأهلين لنهائيات بطولة أوروبا 2020 في دور الـ16 لتهيئ مواجهة مع الدنماركيين للحصول على مكان في الدور نصف النهائي على الرغم من أن مرحلة المجموعات في يورو 2020 لم تسفر عن مفاجآت كبيرة إلا أن جولة خروج المغلوب كانت متقلبة للغاية حتى الآن.