راموس يغادر مدريد: أردت البقاء في ريال مدريد لكنهم قالوا لي إن الوقت نفد


بعد 16 عامًا في العاصمة الإسبانية يتجه قلب الدفاع الأسطوري إلى مراعي جديدة على الرغم من رغبته في الاستمرار مع لوس بلانكوس وقال سيرجيو راموس عبر يلا لايف إنه يعتزم قبول عرض ريال مدريد بالتمديد لمدة عام ولكن قيل له إن الوقت قد نفد لقبوله ونتيجة لذلك سيغادر قائد فريق بلانكوس السابق ملعب سانتياغو برنابيو بعد 16 عامًا من الخدمة بالقميص الأبيض الشهير وسيستمر قلب الدفاع في لعب كرة القدم على أعلى مستوى لكنه يدعي أنه لا يعرف الفريق الذي سيمثله الموسم المقبل.

رد فعل راموس عن التجديد مع ريال مدريد؟

قال راموس في مؤتمر صحفي: "أول شيء أريد أن أقوله هو أنني لم أرغب مطلقًا في المغادرة وكنت أرغب في البقاء هنا وعرض النادي عليّ إمكانية تمديد عقدي لكن بسبب فيروس كورونا تم وضعه في الخلف ثم قدم لي النادي عرضًا لمدة عام مع تخفيض الراتب ويجب أن أقول أنه لم تكن هناك مشكلة اقتصادية وأردت عامين وراحة البال لي ولعائلتي وخلال المحادثات الأخيرة قبلت عرض عام واحد ولكن تم إعلامي أنه لم يعد ممكنًا وأن له تاريخ انتهاء صلاحية وأنني لم أسمع به, وأضاف في تفاصيل العقد: لقد تغيرت الشروط عدة مرات من جانبهم ومن جانبنا.

تاريخ راموس مع ريال مدريد

يترك راموس خلفه إرثًا مذهلاً في مدريد حيث فاز اللاعب البالغ من العمر 35 عامًا بخمسة ألقاب في الدوري الإسباني ولقبين لكأس الملك وأربعة ألقاب سوبركوبا دي إسبانيا وأربع بطولات دوري أبطال أوروبا وثلاثة ألقاب في كأس السوبر الأوروبي وأربعة ألقاب لكأس العالم للأندية.

قال راموس: "أنا واحد من هؤلاء الأشخاص الذين يحبون أن يعرّفهم الآخرون وإذا كان عليّ استخدام كلمة واحدة فستكون الطهارة فلقد قدمت روحي لهذا النادي وهذه هي الطريقة التي أريد أن أتذكرها كشخص نزيه.

على الرغم من انقطاع الاتصال بشأن تمديد العقد يصر راموس على أنه لا يحمل أي نوايا سيئة تجاه رئيس النادي فلورنتينو بيريز وقال: "لطالما كانت علاقتي بالرئيس جيدة مثل الأب والابن من الناحية الرياضية وهو الذي أحضرني إلى هنا ولن أقول كلمة واحدة ضده وهناك معارك في العائلات أيضًا.