ريال مدريد يعين كارلو أنشيلوتي مدربًا للفريق خلف زيدان


عين ريال مدريد كارلو أنشيلوتي مدربًا يوم الثلاثاء ليحل محل زين الدين زيدان الذي استقال الأسبوع الماضي بعد أول موسم بلا ألق للفريق منذ أكثر من عقد وترك أنشيلوتي البالغ من العمر 61 عامًا منصب مدير نادي إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز ليتولى تدريبه في مدريد حيث درب موسمين من 2013 إلى 2015.

قال النادي الإسباني لموقع يلا لايف إن أنشيلوتي وافق على عقد مدته ثلاث سنوات وأنه من المقرر عقد مؤتمر صحفي يوم الأربعاء كان زيدان مساعداً لأنشيلوتي عندما فاز ريال مدريد بلقبه الأوروبي العاشر في 2014 كما قاد أنشيلوتي ريال مدريد للفوز بكأس الملك وكأس السوبر الإسباني وكأس العالم للأندية FIFA.

وقال أنشيلوتي في بيان على موقع إيفرتون على الإنترنت: "بينما استمتعت بالتواجد في إيفرتون أتيحت لي فرصة غير متوقعة وأعتقد أنها الخطوة المناسبة لي ولعائلتي في هذا الوقت '', أنشيلوتي هو مدرب ريال مدريد صاحب أكبر عدد من الانتصارات في أول 100 مباراة رسمية له على رأس القوة الإسبانية برصيد 78 وقال ريال مدريد في بيان: " يعود الإيطالي إلى نادينا بعد إعادة كتابة كتب التاريخ خلال فترته الأولى في المقعد الساخن لريال مدريد ويتمتع المدرب الجديد بخبرة واسعة ومجموعة رائعة من الألقاب. ''

انضم أنشيلوتي إلى إيفرتون في ديسمبر 2019 خلفًا لماركو سيلفا واحتل النادي المركز 12 في الدوري الإنجليزي الممتاز العام الماضي قبل أن يحتل المركز العاشر في الموسم الوحيد الذي يتولى فيه أنشيلوتي المسؤولية واستقال زيدان الذي قاد ريال مدريد للفوز بثلاثة ألقاب متتالية في دوري أبطال أوروبا من 2016 إلى 2018 الأسبوع الماضي قائلا إنه لا يحظى بدعم النادي في مشروع طويل الأمد.

وقاتل ريال مدريد بقيادة زيدان على لقب الدوري الإسباني حتى الدور الأخير لكنه أنهى بنقطتين خلف منافسه أتلتيكو مدريد وفشل في الدفاع عن لقبه ورفع ألقاب الدوري للمرة الأولى منذ 2007-08 وفي دوري أبطال أوروبا قاد زيدان الفريق إلى الدور نصف النهائي لكن في النهاية تم إقصائه من قبل تشيلسي. وفي بطولة كأس الملك وخسر ريال مدريد أمام نادي الدرجة الثالثة ألكويانو في دور الـ 32.

ومن بين المدربين الآخرين الذين تم ترشيحهم ليحلوا محل زيدان أنطونيو كونتي وماوريسيو بوكيتينو وتشابي ألونسو وراؤول جونزاليس حل أنشيلوتي مكان جوزيه مورينيو في مدريد عام 2013 وتولى مسؤولية الفريق الذي كان لا يزال يتمتع بكريستيانو رونالدو وجاريث بيل في أفضل حالاته وضم أيضًا أنخيل دي ماريا وألونسو.