مباراة اوكرانيا والنمسا اليوم حيث ستلعب أوكرانيا يوم الاثنين مع النمسا في المجموعة الثالثة في يورو 2020 ويتجه المنتخبان إلى مستوى اللقاء برصيد ثلاث نقاط بعد فوزهما على مقدونيا الشمالية والخسارة أمام هولندا في مباراتيهما الافتتاحيتين لذا فإن التعادل سيشهد تقدم الفريقين إلى مراحل خروج المغلوب.

اخبار منتخب اوكرانيا اليوم ضد النمسا

بعد الخسارة أمام الفائز المتأخر لدينزل دومفريس في هزيمة مؤثرة 3-2 أمام هولندا في مباراتها الافتتاحية عادت أوكرانيا للفوز 2-1 على مقدونيا الشمالية يوم الخميس, وأندريه يارمولينكو ورومان ياريمشوك اللذان سجلا في الهزيمة أمام فريق فرانك دي بوير ونجحا في تسجيل الأهداف مرة أخرى خلال الشوط الأول المريح لكن هدف إزجان أليوسكي قبل مرور ساعة جعل نهاية المباراة متوترة.

تمكن فريق أندريه شيفتشينكو من الصمود لضمان بقاء المصير في أيديهم قبل مباراتهم الأخيرة بالمجموعة في مباراة اوكرانيا والنسما يوم الاثنين ونظرًا لتسجيله هدفًا أكثر من النمساويين ، فإن التعادل سيضمن تقدم أوكرانيا إلى دور الـ16 في المركز الثاني لذلك يبقى أن نرى ما إذا كان شيفتشينكو سيشكل فريقه بطريقة أكثر حذراً مما رأيناه حتى الآن.

اخبار منتخب النمسا اليوم

بالنسبة للنمسا إذن سيكون اللعب من أجل التعادل استراتيجية أكثر خطورة حيث سيعني ذلك أنهم يأملون في أن يكونوا أحد أفضل أربعة فرق في المركز الثالث من أجل التقدم في المنافسة ومع ذلك من الصعب تصور عدم تحقيق أي فريق بأربع نقاط وفارق هدف محايد نظرًا لأن فريقًا واحدًا أو فريقين في المركز الثالث من المجموعات الأخرى من المرجح أن يحصلوا على ثلاث نقاط فقط (أو ربما أربع نقاط بفارق هدف سلبي) .

إذا لعبت أوكرانيا والنمسا بشكل أساسي لتحقيق التعادل كما يتوقع الكثير من الناس فلن تكون هذه هي المرة الأولى التي يتورط فيها المنتخب النمساوي في سيناريو مثير للجدل مماثل وبالتوجه إلى مباراتهما الأخيرة في دور المجموعات ضد ألمانيا الغربية في نهائيات كأس العالم 1982 أدرك كلا البلدين أن فوز ألمانيا الغربية بهدف أو هدفين سيضمن تقدم الفريقين إلى الأدوار الإقصائية. تقدمت ألمانيا الغربية على النحو الواجب بعد 10 دقائق ولم يحاول أي من الفريقين الهجوم حتى نهاية المباراة.

دعونا نأمل ألا نرى مشهدًا مشابهًا يوم الاثنين وفي الإنصاف بعد أن هُزمت هولندا بشكل مريح 2-0 يوم الخميس فقد يسعى مدرب النمسا فرانكو فودا إلى إعطاء الأولوية لاستعادة الثقة في صفوفه من خلال تحقيق الفوز, وستبقى أوكرانيا بدون الجناح أولكسندر زوبكوف الذي أصيب بشد عضلي في مباراته الافتتاحية ضد هولندا لكن بخلاف ذلك ، يبدو أن شيفتشينكو لديه تشكيلة كاملة للاختيار من بينها.

جلب اللاعب البالغ من العمر 44 عامًا ميكولا شبارينكو وتاراس ستيبانينكو إلى خط وسطه ضد مقدونيا الشمالية ويبدو أن الفريقين الأزرق والأصفر يبدوان أكثر توازناً نتيجة لذلك قد تكون التشكيلة التي لم تتغير من الفوز 2-1 وسيحرص يارمولينكو وياريمشوك على هز الشباك مرة أخرى حيث يتنافس الثنائي المهاجم مع أمثال باتريك شيك وروميلو لوكاكو وكريستيانو رونالدو وسيرو إيموبيلي على الفوز بالحذاء الذهبي في البطولة.

في غضون ذلك ستستقبل النمسا عودة ماركو أرناوتوفيتش إلى الحظيرة بعد أن أوقف مهاجم وست هام يونايتد السابق وستوك سيتي مباراة واحدة ضد هولندا واحتفل اللاعب البالغ من العمر 32 عامًا بطريقة غاضبة بعد نزوله من مقاعد البدلاء ليسجل أمام مقدونيا الشمالية حيث علقه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بتهمة "إهانة لاعب آخر".