يرغب جاريث ساوثجيت في قيادة إنجلترا إلى نهائيات كأس العالم العام المقبل لكنه يقول إنه يحتاج إلى وقت للتفكير في خسارة نهائي بطولة أوروبا 2020 يوم الأحد قبل أن يفكر حتى في عقد صفقة ممتدة وبعد ثلاث سنوات من خسارة كرواتيا في نصف نهائي كأس العالم وصل صيف آخر لا يُنسى إلى خاتمة ساحقة للأسود الثلاثة.

وانتهت مواجهة إنجلترا مع إيطاليا 1-1 بعد الوقت الإضافي حيث سكت رجال روبرتو مانشيني على ويمبلي بالفوز 3-2 بركلات الترجيح بعد إخفاق ماركوس راشفورد وجادون سانشو وبوكايو ساكا من ركلات الترجيح وسيتمكن Crestfallen Southgate في النهاية من إخراج الإيجابيات من سلسلة الصيف هذا ويقول إنه يعتزم العودة مرة أخرى في الشتاء المقبل عندما تستضيف قطر كأس العالم 2022.

لكن الحديث عن تمديد عقده إلى ما بعد تلك البطولة كما قال الرئيس التنفيذي لاتحاد كرة القدم مارك بولينغهام مؤخرًا إنه يريد أن يفعله المدرب لا يمكن أن يكون بعيدًا عن أفكاره وقال ساوثجيت في مؤتمر صحفي يوم الاثنين بعد البطولة "لا أعتقد أن الوقت مناسب الآن للتفكير في أي شيء وعلينا بالطبع التأهل لقطر ولكني بحاجة لبعض الوقت لأذهب بعيدا ومشاهدة مباراة الليلة الماضية مرة أخرى والتأمل في البطولة بأكملها وأنا بحاجة إلى قسط من الراحة."

قال جاريث ساوثجيت "إنها تجربة مدهشة ولكن قيادة بلدك في هذه البطولات له أثره وأحتاج إلى استراحة الآن وقلت في ذلك الوقت إنه من الرائع الحصول على هذا الدعم الداخلي وأنت تقدر ذلك بشكل كبير كمدير ولكن هناك الكثير مما يجب التفكير فيه ولا يتعلق الأمر بالتمويل بأي شكل من الأشكال أو الالتزام ولا أريد أن ألتزم بأي شيء أطول مما ينبغي ولا أريد أبدًا أن أتجاوز فترة ترحيبي ، لذا فإن كل هذه الأشياء تحتاج إلى التفكير قبل حتى أن أفكر في الجلوس والتحدث لكن بما أنني أجلس هنا اليوم ، أود أن أصطحب الفريق إلى قطر. أشعر أننا أحرزنا تقدمًا على مدار السنوات الأربع."

قال جاريث ساوثجيت ايضا "لقد حصلنا على المركز الرابع والمركز الثالث والمركز الثاني - ربما يكون هذا جيدًا مثل أي فريق آخر في أوروبا باستثناء أولئك الذين فازوا بالبطولات بأنفسهم ولكن من أجل التناسق إنه موجود هناك والكثير من الأشياء التي فعلناها بشكل صحيح ونعلم أن هذا الفريق لم يصل إلى ذروته بعد لكن هذا لا يضمن الفوز لأننا نعرف مدى صعوبة العودة إلى المسرح الذي وصلنا إليه الليلة الماضية ولهذا السبب من المؤلم للغاية الاقتراب جدًا."