أشاد جاريث ساوثجيت بروح فريقه الإنجليزي حيث تحدىهم لصنع التاريخ مرة أخرى من خلال الوصول إلى نهائي بطولة أوروبا 2020 فقد أقام منتخب الأسود الثلاثة مباراة نصف نهائي ويمبلي ضد الدنمارك بفوز مقنع 4-0 على أوكرانيا في روما ليلة السبت حيث سجل هاري كين هدفين وحقق هاري ماجواير وجوردان هندرسون فوزًا مريحًا في الاستاد الأولمبي والنتيجة تمدد سلسلة جيدة لإنجلترا في النهائيات وتستمر في سلسلة من الشباك النظيفة منذ بدء البطولة.

في حين كان هناك الكثير من الثناء على أمثال كين ولوك شو ورحيم سترلينج ، سارع ساوثجيت إلى الترحيب بفريقه المكون من 26 لاعباً - خاصة أولئك الذين لم يقوموا بقطع مقاعد البدلاء في إيطاليا وقال عن فريقه "لقد قدموا أداءً رائعاً".

قال جاريث ساوثجيت: "ليس فقط اللاعبين الذين بدأوا المباراة ولكن اللاعبين الذين دخلوا المباراة وحافظوا على الزخم المستمر وتمكنا من إخراج اللاعبين ببطاقة صفراء واثنين كانا يحملان الضربات لكنني في الواقع أفكر أكثر في اللاعبين الذين اضطررت إلى تركهم من بين 23 واللاعبين الذين لم أذهب إلى الملعب."

قال ايضا ساوثجيت "لقد كانوا جزءًا كبيرًا مما نقوم به ومن الصعب جدًا إبقاء فريق بهذا الحجم مشاركًا سعيدًا يشعر بالتقدير فلقد كان هؤلاء الأشخاص رائعين بالطريقة التي ضحوا بها بأنفسهم من أجل المجموعة وفهموا أهمية المجموعة ونحن في الدور نصف النهائي بسبب هذه الروح في كثير من الجوانب وبالطبع جودة المسرحية مهمة. لكنني رأيت الكثير من الدول تخرج من البطولات لأن الروح لم تكن مثل هؤلاء الرجال."

حطمت إنجلترا الأرقام القياسية وانتهت بألعاب الرأس خلال المسابقة حيث وصلت إلى نصف نهائي بطولة أوروبا منذ عام 1996 مع فريقها ضد أوكرانيا والآن يريد ساوثجيت منهم أن يذهبوا أبعد من ذلك وأن يصبحوا أول فريق إنكليزي يصل إلى نهائي البطولة وقال: "كانت هناك أشياء كثيرة على طول الطريق ، لاعبون رائعون ، فريق عمل رائع في كل قسم يخلق بيئة جيدة ومحترفة وكان علينا أن نعاني قليلاً للوصول إلى ما نحن فيه".