البرازيل تفوز برباعية نظيفة على تشيلي في تصفيات كاس العالم

البرازيل تفوز برباعية نظيفة على تشيلي في تصفيات كاس العالم



البرازيل تفوز برباعية نظيفة على تشيلي في تصفيات كاس العالم حيث تتطلعت البرازيل إلى تمديد مسيرتها الرائعة الخالية من الهزائم في تصفيات كأس العالم CONMEBOL إلى 33 مباراة عندما تستضيف تشيلي على ملعب ماراكانا صباح الجمعة في تمام الساعة 01:30 صباحا بتوقيت القاهرة, وقد تأهل السيليساو بالفعل لبطولة هذا العام في قطر ، بينما تتأخر تشيلي حاليًا بثلاث نقاط عن المراكز الأربعة الأولى في التأهل التلقائي.

اخبار البرازيل اليوم

تمتعت البرازيل بحملة تصفيات مهيمنة حتى الآن حيث فازت في 12 وتعادل في ثلاث من أصل 15 مباراة وكان ذلك بعد 12 مباراة فقط عندما تأهلت رسميًا لكأس العالم 2022 في نوفمبر من العام الماضي كما ان سيليكاو هو المنتخب الوطني الوحيد في كرة القدم العالمي الذي تأهل لكل كأس عالم منذ البطولة الافتتاحية في عام 1930.

سيصاب تيتي بخيبة أمل طفيفة عندما تعادل فريقه 1-1 مع الإكوادور الشهر الماضي لكنهم تمكنوا من استعادة توازنهم بفوز مؤكد 4-0 على باراغواي مع كل من رافينها وفيليب كوتينيو وأنتوني ورودريجو والأخير سجل هدفه الأول مع المنتخب الوطني وسيكون هدف البرازيل الوحيد الآن هو منع الأرجنتين من انتزاع المركز الأول في تصفيات أمريكا الجنوبية والفوز في مباراتيهما المقبلتين بالتصفيات ضد تشيلي وبوليفيا سيضمن مكانهما في القمة.

اخبار تشيلي اليوم


بعد البداية المخيبة للآمال في حملة التصفيات حيث فازت مرة واحدة فقط من أول 10 مباريات تحتاج تشيلي الآن إلى نهاية قوية لمنح نفسها فرصة حجز مكانها في قطر وأعاقت الهزائم المتتالية ضد الإكوادور والأرجنتين - وهما دولتان تتفوقان عليهما حاليًا في المراكز الأربعة الأولى - تقدمهما لكن الفوز الحاسم 3-2 خارج أرضه في بوليفيا الشهر الماضي أبقى آمالهما على قيد الحياة.

ساعدت ثنائية النجم الكسيس سانشيز وهدف دولي أول للاعب خط وسط يونيفرسيداد كاتوليكا مارسيلينو نونيز وفريق لاروجا في تحقيق فوزه الخامس فقط في 16 مباراة تأهيلية ويبقيهم على بعد ثلاث نقاط من أوروجواي صاحبة المركز الرابع والتي سيواجهونها في النهائي.

سيواجه رجال مارتن لاسارتي أولاً مهمة ضخمة ضد منتخب البرازيل ذو الوزن الثقيل في أمريكا الجنوبية والذي هزمهم مرة واحدة فقط في آخر 18 مباراة ضدهم بما في ذلك مباريات دولية ودية وكانت تشيلي مع ذلك آخر فريق يهزم البرازيل في تصفيات CONMEBOL حيث سجل سانشيز وإدواردو فارغاس في نهاية الشوط الثاني الفوز بنتيجة 2-0 في سانتياغو في أكتوبر 2015.

يحتل السيليكاو حاليًا أربع نقاط فوق لا ألبيسيليستي مع بقاء مباراتين أو ثلاث مباريات متبقية لكلا البلدين حيث لا يزال من غير المعروف ما إذا كانت مباراتهما المؤجلة سابقًا ضد بعضهما البعض بعد فشل COVID-19 في سبتمبر من العام الماضي وسيتم إعادة ترتيبها مع تنحي تيتي من منصبه كمدرب للبرازيل بعد البطولة التي أقيمت في قطر تابع لايف ويأمل اللاعب البالغ من العمر 60 عامًا أن يتمكن فريقه من إنهاء مشواره في التصفيات على أعلى مستوى قبل الشروع في سعيه للحصول على لقب كأس العالم للمرة السادسة.

غاب منتخب لا روجا عن التأهل لكأس العالم 2018 لذا سيكون في حاجة ماسة للتأهل لبطولة هذا العام لكن عليهم أن يكونوا في صدارة مستواهم إذا أرادوا حصد أي نقاط ضد البرازيل وأوروغواي هذا الشهر.